مسيح - عبيد عباس | القصيدة.كوم

شاعرٌ مصريٌّ (1976-) مختلفٌ في إدراكه للناقص في الشعرية العربية.


373 | 0 | 0 | 0



إلقاء: عبيد عباس



عبرَ المسيحُ ؛
فقلتُ : ذاكَ أنا
ومضى هناكَ ؛
فقيلَ : ليسَ هُنا

فى أعين الآتين لم أرني
فى زي " دون كيشوت " مُرتهنَا

"لا شيءَ " معجزتي
أقودُ بها " لا شعْبَ "
كى أختطَّ " لا وطنَا "

أقصى حدودِ الحلمِ غمغمةٌ
بمجازِها
تستوثنُ الوثَنا

لم أروِ من طلليةٍ
طللًاً
لم أمحُ من شجنيَّةٍ
شجنا

لم أتركِ الليلَ الذى تركتْهُ حقيقةٌ رهوًا
ليعبرَنَا

من هدهدي نُبّئتُ أنَّ دجىً ..
لكنني لم أدركِ اليمنا

أوَّلتُ مآساتى
وقلتُ : أنا روحٌ هنا
لا تألفُ البدنا

فرأيتُ فى مُسْتحسَن ٍقُبُحًا
ورأيتُ فى مُسْتقبح ٍحسَنا

وجهلتُ أن خديعةً شخصتْ
أنا والطريقَ اللصَّ تُشبهُنَا

عبر " التروبادورُ " قافيتي
واستنطقوا الأيامَ
لا الدِمَنَا

وكأنَّ أمسًا
عابرًا
لغدٍ
لأظلَّ أحرقَ خلفَه السُفنَا

جاوزتَ ظلَّكَ ،
قيلَ ،
قلتُ : إذنْ
لا شيءَ غير الشمس جاوزَنَا

صوتي كما المرآةِ
يعكسُني زمنًا
كذوبًا
يشبهُ الزمنا

"تم تسجيل هذه القصيدة من الأمسية الذكية الثانية للقصيدة.كوم يوم 17-4-2020"


الآراء (0)   

نحن نمقت الإعلانات، ولا نريد إدراجها في موقعنا، ولكن إدارة هذا الموقع تتطلب وقتاً وجهداً، ولا شيء أفضل لإحياء الجهد من القهوة. إن كنت تحب استخدام هذا الموقع، فما رأيك أن تشتري لنا كاسة قهوة على حسابك من هنا :)