على الأطلال - عرار | القصيدة.كوم

عرار

شاعر أردني اسمه مصطفى وهبي التل، لقب بشاعر الأردن، وعرار. في شعره جودة ورصانة، ومناهضة للظلم ومقارعة للاستعمار (1899-1949)


58 | 0 | 0 | 0





خليليّ! ما انفكَّ الفؤادُ المعذَّبُ
وراءَ التّصابي والصباباتِ يدأبُ

وما انفكَّتْ النّفسُ التي قد عرفتُما
لتطراق طيفِ "الشركسيّات" تطربُ

وقلبي كما بالأمسِ، ما انفكَّ عاتياً
به الوجدُ يلهو، والتباريح تلعبُ

فيومٌ "بوادي السّير" تأسرُ ظبيةً
ويومٌ بهذا الثغر يسبيه ربرَبُ

إذا أفلتَتْهُ الأعينُ النّجلُ لحظةً
به ينشب الأظفار كفٌّ مخضّبُ

وإن قلتُ: قد عاف الصبابةَ أو سلا،
تناوشنْهُ الأشواقُ حتى أكذبُ

خليليّ! بنتُ النّور زمَّتْ قلوصَها
وراحتْ بآفاقِ الدياجير تضربُ

وأضنى فتاكم مُكْثُ يومٍ وليلةٍ
على الرّحل، ما أرخى بها الورك منكبُ

خليليّ! أعلاق الأسى، توقظ الأسى
وبعضُ انصداع القلب بالدمع يرأبُ

وقوفاً بنا، نستنزفُ العينَ عبرةً
على الدّمنةِ القفراءِ وطفاء تسكبُ

فعوجا على الأطلال نقضي حقوقَها
ونلحو تصاريف الليالي، ونعتبُ

ونشكو الرسومَ المقويات الذي بنا
عسى، أو لعلَّ البثّ بالشجو يذهبُ

ونستنطق الأنقاضَ، أنقاض أذرحٍ
بها للصّدى مزقى، وللبوم منعبُ




الآراء (0)