كنتُ مسرعةً - دنيا ميخائيل | القصيدة.كوم

دنيا ميخائيل

شاعرة عراقية مقيمة في أمريكا، حصلت على جائزة الكتاب العربي الأمريكي عن ديوانها "يوميات موجة خارج البحر" (1965-)


382 | 0 | 1 | 0




البارحة أضعتُ بلداً
كنتُ مسرعةً جداً
ولم أنتبه حين سقط مني
مثل غصنٍ منكسرٍ
عن شجرةٍ لاهية.
أيها العابرون
إذا عثر عليه أحدكم
ربما في إحدى الحقائب
المفتوحة في العراء
أو محفوراً على صخرة
مثل ندبة جرحٍ فاغرة
أو ملفوفاً
بأغطية المهاجرين
أو مُلغى
مثل ورقة يانصيب خاسرة
أو حائراً منسياً في المطهر
أو مندفعاً بلا غاية
مثل أسئلة الأطفال
أو متصاعداً مع دخان الحروب
أو متدحرجاً في خوذة على الرمال
أو مسروقاً في جرة علي بابا
أو متنكراً بزي شرطي
هجّجَ السجناءَ وهرب
أو متقرفصاً في ذهن امرأة
تحاول أن تبتسم
أو متناثراً
مثل أحلام القادمين
إلى أميركا
إذا عثر عليه أحدكم
فليعدهُ إليَّ
كنتُ مسرعةً جداً
حين أضعتهُ البارحة.






الآراء (0)   

نحن نمقت الإعلانات، ولا نريد إدراجها في موقعنا، ولكن إدارة هذا الموقع تتطلب وقتاً وجهداً، ولا شيء أفضل لإحياء الجهد من القهوة. إن كنت تحب استخدام هذا الموقع، فما رأيك أن تشتري لنا كاسة قهوة على حسابك من هنا :)