أنساك من عتبي عليك - مهدي منصور | القصيدة.كوم

شاعرٌ لبنانيٌّ (1985-) يحمل الدكتوراة في الفيزياء لذلك كان (الفجر ظلٌّ داكنٌ). حاصلٌ على العديد من الجوائز العربية. #م_م


3269 | 5 | 1 | 8




أنساكَ من عتبي عليكَ، وأذكرُ
وأموتُ من شوقي إليكَ، وأنكرُ

وتظلّ تسألني، وتعرفُ جيّداً
أني أحبّك فوق ما تتصوّرُ..

قد يفسدُ البوح الحكايةَ... طالما
لا يصدقُ العشّاقُ مهما عبّروا

إن قلتُ لا أهوى كذبتُ، وإن أقلْ
أهوى كذبتُ، لأن حُبَّكَ أكبرُ..

الحبّ تأويلٌ... وكم من آيةٍ
ضاعت مفاتنها ونحن نفسّرُ...

والحبُّ من كَرَمِ السماء، فلا تخفْ
إن النبوّةَ دائماً تتأخرُ..

علّمْ دروبَكَ أن تليقَ بغربتي
فبكلّ عاصفةٍ ربيعٌ مُضمَرُ

قلقٌ لأنك بعد ألفِ حكايةٍ
لا تعرفُ الأمطارَ كيف تفكّرُ

قلقٌ.. لأنّ الريحَ بعضُ طبائعي
لمّا أجنُّ وأنتهي وأكسِّرُ...

من علَّموكَ الحبَّ في زنزانةٍ
أسروكَ في حذرٍ على من تأسرُ...

فارمِ المظلّةَ واستعدَّ لكي ترى
كيف الأغاني في يديكَ ستمطرُ

وارمِ المفاتيحِ التي أعددتها
فأنا سأبقى عندما أتحرَّرُ



الآراء (0)   

دعمك البسيط يساعدنا على:

- إبقاء الموقع حيّاً
- إبقاء الموقع نظيفاً بلا إعلانات

يمكنك دعمنا بشراء كاسة قهوة لنا من هنا: