دار جدي - بدر شاكر السياب | القصيدة.كوم

بدر شاكر السياب

شاعر عراقي من أكثر الشعراء العرب تأثيراً في العصر الحديث، يعتبر من رواد شعر التفعيلة في الأدب العربي (1926-1964)


2106 | 4 | 0 | 0




مطفأةٌ هي النوافذ الكثار،
وباب جدي موصد وبيته انتظار،
وأطرق الباب فمن يجيب، يفتحُ؟
تجيبني الطفولة، الشباب منذ صار،
تجيبني الجِرار جف ماؤها، فليس تنضح:
«بويب»، غير أنها تذرذر الغبار.
مطفأة هي الشموس فيه والنجوم.
الحقب الثلاث منذ أن خفقت للحياةْ
في بيت جديَ، ازدحمن فيه — كالغيوم
تختصر البحار في خدودهن والمياه.
فنحن لا نلم بالردى من القبور،
فأوجه العجائز
أفصح في الحديث عن مناجل العصور
من القبور فيه والجنائز.
وحين تقفز البيوت من بُناتها
وساكنيها، من أغانيها ومن شكاتها،
نحس كيف يسحق الزمان إذ يدور.
•••

أأشتهيك يا حجارة الجدار، يا بلاط، يا حديد، يا طلاء؟
أأشتهي التقاءكن مثلما انتهى إليَّ فيه؟
أم الصبا صباي والطفولة اللعوب والهناء؟
وهل بكيت أن تضعضع البناء
وأقفر الفناء أم بكيت ساكنيه؟
أم أنني رأيت في خرابك الفناء
محدِّقًا إليَّ منك، من دمي
مكشرًا من الحجار؟ آه، أي برعم
يُربُّ فيك؟ برعم الردى! غدًا أموت،
ولن يظل من قواي ما يظل من خرائب البيوت.
لا أنشق الضياء، لا أعضعض الهواء،
لا أعصر النهار أو يمصُّني المساء.
•••

كأنَّ مقلتي، بل كأنني انبعثت (أورفيوس)،
تمصُّه الخرائب الهوى إلى الجحيم،
فيلتقي بمقلتيه، يلتقي بها، بيورديس:
«آه يا عروس
يا توءم الشباب، يا زنبقة النعيم!»
طريقه ابتناه بالحنين والغناء:
براعم الخلود فتحت له مغالقَ الفناء.
وبالغناء، يا صباي، يا عظام، يا رميم،
كسوتك الرواء والضياء.
•••

طفولتي، صباي، أين … أين كلُّ ذاك؟
أين حياة لا يحدُّ من طريقها الطويل سور
كشر عن بوَّابة كأعين الشباك
تفضي إلى القبور؟
والكون بالحياة ينبض: المياه والصخور
وذرة الغبار والنمال والحديد.
وكل لحن، كل موسمٍ، جديد:
الحرث والبذار والزهور.
وكل ضاحك فمن فؤاده، وكل ناطق فمن فؤاده،
وكل نائح فمن فؤاده. والأرض لا تدور،
والشمس، إذ تغيب، تستريح كالصغير في رقاده.
والمرء لا يموت إن لم يفترسه في الظلام ذيبْ،
أو يختطفه مارد، والمرء لا يشيب
(فهكذا الشيوخ منذ يولدون؛
الشعَر الأبيض والعصي والذقون).
•••

وفي ليالي الصيف حين ينعس القَمَرْ
وتذبل النجوم في أوائل السَّحَرْ،
أفيق أجمع الندى من الشجر
في قدح، ليقتل السعال والهُزال.
وفي المساء كنت أستحمُّ بالنجوم،
عيناي تلقطانهن نجمةً فنجمةً، وراكب الهلال
سفينةً … كأنَّ سندباد في ارتحال:
شراعيَ الغيوم
ومرفئي المحال،
وأُبصر الله على هيئة نخلة، كتاج نخلة يبيض في الظلامْ،
أحسه يقول: «يا بنيَّ، يا غلام،
وهبتُك الحياة والحنان، والنجوم
وهبتها لمقلتيك، والمطر
للقدمين الغضَّتين، فاشرب الحياةْ
وعُبَّها، يحبك الإله.»
•••

أهكذا السنون تذهبُ؟
أهكذا الحياة تنضب؟
أحس أنني أذوب، أتعبُ،
أموت كالشجرْ.




الآراء (0)   

نحن نمقت الإعلانات، ولا نريد إدراجها في موقعنا، ولكن إدارة هذا الموقع تتطلب وقتاً وجهداً، ولا شيء أفضل لإحياء الجهد من القهوة. إن كنت تحب استخدام هذا الموقع، فما رأيك أن تشتري لنا كاسة قهوة على حسابك من هنا :)


https://www.buymeacoffee.com/alqasidah



غريب على الخليج
( 13.7k | 5 | 4 )
المومس العمياء
( 9k | 5 | 5 )
حفّار القبور
( 5.8k | 5 | 2 )
رحل النهار
( 4.3k | 0 | 0 )
سفر أيوب
( 4k | 0 | 1 )
في السوق القديم
( 2.6k | 5 | 3 )
هل كان حُبًّا؟
( 2.4k | 0 | 4 )
النهر والموت
( 2.3k | 0 | 0 )
جيكور والمدينة
( 2.1k | 0 | 1 )
أحبيني …!
( 2.1k | 0 | 4 )
خذيني
( 2k | 0 | 3 )
رسالة من مقبرة
( 1.9k | 0 | 0 )
المخبر
( 1.8k | 0 | 0 )
مرحى غيلان
( 1.8k | 0 | 0 )
وصية من محتضر
( 1.8k | 0 | 0 )
أغنية في شهر آب
( 1.7k | 0 | 0 )
سربروس في بابل
( 1.6k | 0 | 0 )
مدينة بلا مطر
( 1.6k | 0 | 1 )
مدينة السندباد
( 1.6k | 0 | 0 )
اللقاء الأخير
( 1.5k | 0 | 0 )
الأسلحة والأطفال
( 1.5k | 0 | 0 )
إقبال والليل
( 1.5k | 0 | 0 )
يا غربة الروح
( 1.5k | 0 | 0 )
سوف أمضي
( 1.5k | 0 | 1 )
أنشودة المطر
( 1.4k | 0 | 1 )
أساطير
( 1.4k | 0 | 0 )
أهواء
( 1.4k | 0 | 1 )
إلى جميلة بو حيرد
( 1.4k | 0 | 0 )
تموز جيكور
( 1.3k | 0 | 0 )
ستار
( 1.3k | 0 | 0 )
الباب تقرعه الرياح
( 1.3k | 0 | 0 )
المسيح بعد الصلب
( 1.3k | 0 | 1 )
عينان زرقاوان
( 1.3k | 0 | 1 )
عرس في القرية
( 1.3k | 0 | 0 )
نداء الموت
( 1.3k | 5 | 1 )
لأني غريب
( 1.3k | 0 | 0 )
لا تزيديه لوعة
( 1.3k | 0 | 1 )
غارسيا لوركا
( 1.2k | 0 | 0 )
لن نفترق
( 1.2k | 0 | 1 )
قافلة الضياع
( 1.2k | 0 | 2 )
رئة تتمزق
( 1.2k | 0 | 0 )
اتبعيني
( 1.1k | 0 | 0 )
الوصية
( 1.1k | 0 | 0 )
ديوان شعر
( 1.1k | 0 | 0 )
ربيع الجزائر
( 1.1k | 0 | 1 )
منزل الأقنان
( 1.1k | 0 | 0 )
رؤيا في عام 1956
( 1.1k | 0 | 0 )
وداع
( 1k | 0 | 0 )
في الليل
( 1k | 0 | 0 )
قالوا لأيوب
( 1k | 0 | 0 )
أقداح وأحلام
( 984 | 0 | 0 )
سراب
( 977 | 0 | 0 )
الليلة الأخيرة
( 944 | 0 | 1 )
أفياء جيكور
( 923 | 0 | 1 )
إرم ذات العماد
( 917 | 5 | 0 )
قارئ الدم
( 910 | 4 | 0 )
المبغى
( 904 | 0 | 0 )
في المغرب العربي
( 897 | 0 | 0 )
نهاية
( 872 | 0 | 0 )
هدير البحر والأشواق
( 801 | 0 | 0 )
جيكور وأشجار المدينة
( 746 | 0 | 0 )
عكاز في الجحيم
( 721 | 0 | 0 )
احتراق
( 718 | 0 | 0 )
الأم والطفلة الضائعة
( 706 | 0 | 0 )
المعبد الغريق
( 676 | 0 | 0 )
أغنية قديمة
( 675 | 0 | 0 )
ليلة انتظار
( 671 | 0 | 0 )
حدائق وفيقة
( 665 | 0 | 0 )
هوًى واحد
( 656 | 5 | 2 )
جيكور أمي
( 639 | 0 | 0 )
أمام باب الله
( 629 | 0 | 0 )
ثعلب الموت
( 622 | 0 | 0 )
شباك وفيقة (١)
( 616 | 0 | 0 )
في القرية الظلماء
( 615 | 0 | 0 )
جيكور شابت
( 615 | 0 | 0 )
ليلة الوداع
( 596 | 0 | 0 )
سجين
( 591 | 0 | 0 )
عبير
( 582 | 0 | 0 )
في انتظار رسالة
( 575 | 0 | 0 )
أسمعه يبكي
( 566 | 0 | 0 )
رسالة
( 548 | 0 | 0 )
القصيدة والعنقاء
( 542 | 0 | 0 )
شباك وفيقة (٢)
( 542 | 0 | 0 )
وغدًا سألقاها
( 541 | 0 | 0 )
ليلى
( 538 | 0 | 0 )
شناشيل ابنة الجلبي
( 537 | 0 | 0 )
دَرَمْ
( 523 | 0 | 0 )
من ليالي السهاد
( 518 | 0 | 0 )
نهر العذارى
( 510 | 0 | 0 )
العودة لجيكور
( 507 | 0 | 0 )
الشاهدة
( 499 | 0 | 0 )
أم كلثوم والذكرى
( 496 | 0 | 0 )
أغنية بنات الجن
( 491 | 0 | 0 )
متى نلتقي؟
( 484 | 0 | 0 )
قصيدة إلى العراق الثائر
( 478 | 0 | 0 )
أم البروم
( 465 | 0 | 0 )
سهر
( 465 | 0 | 0 )
ملال
( 464 | 0 | 0 )
كيف لم أحببك؟
( 462 | 0 | 0 )
الموعد الثالث
( 461 | 0 | 0 )
في ليالي الخريف الحزين
( 456 | 0 | 0 )
ذكرى لقاء
( 448 | 0 | 0 )
حنين في روما
( 445 | 3 | 0 )
نسيم من القبر
( 440 | 0 | 0 )
سلوى
( 435 | 0 | 0 )
تعتيم
( 433 | 0 | 0 )
مرثية جيكور
( 428 | 0 | 0 )
لقاء ولقاء
( 418 | 0 | 0 )
مدينة السراب
( 416 | 0 | 0 )
قصيدة من درم
( 412 | 0 | 0 )
في غابة الظلام
( 407 | 0 | 0 )
المعول الحجري
( 393 | 0 | 0 )
حامل الخرز الملون
( 392 | 0 | 0 )
في المستشفى
( 390 | 0 | 0 )
ها … ها … هوه
( 389 | 0 | 0 )
نفس وقبر
( 363 | 0 | 0 )
ذهبت
( 360 | 0 | 0 )
هَرِمَ المُغنِّي
( 348 | 0 | 0 )
الشاعر الرجيم
( 347 | 0 | 0 )
نبوءة ورؤيا
( 314 | 0 | 0 )
لوي مكنيس
( 307 | 0 | 0 )
صياح البط البري
( 296 | 0 | 0 )
الغيمة الغريبة
( 295 | 0 | 0 )
يا نهر
( 293 | 0 | 0 )
أسير القراصنة
( 288 | 0 | 0 )
خلا البيت
( 277 | 0 | 0 )
أظل من بشر
( 247 | 0 | 0 )
يقولون تحيا …
( 243 | 0 | 0 )
في أُخريات الربيع
( 237 | 0 | 0 )
حميد
( 231 | 0 | 0 )
القن والمجرَّة
( 229 | 0 | 0 )
النبوءة الزائفة
( 215 | 0 | 1 )
ابن الشهيد
( 214 | 0 | 0 )
فرار عام ١٩٥٣
( 213 | 0 | 0 )