الأم والطفلة الضائعة - بدر شاكر السياب | القصيدة.كوم

بدر شاكر السياب

شاعر عراقي من أكثر الشعراء العرب تأثيراً في العصر الحديث، يعتبر من رواد شعر التفعيلة في الأدب العربي (1926-1964)


707 | 0 | 0 | 0




قفي، لا تغربي، يا شمس، ما يأتي مع الليلِ
سوى الموتى. فمن ذا يُرجع الغائب للأهلِ،
إذا ما سدَّت الظلماء
دروبًا أثمرت بالبيت بعد تطاول المحل؟
وأن الليل ترجف أكبد الأطفال من أشباحه السوداء،
من الشهب اللوامح، فيه مما لاذ بالظلِّ
من الهمسات والأصداء.
شعاعك مثل خيط اللابرنث، يشده الحب
إلى قلب ابنتي من باب داري، من جراحاتي،
وآهاتي.
مضى أزلٌ من الأعوام: آلاف من الأقمار، والقلب.
يعد خوافق الأنسام، يحسب أنجم الليل،
يعد حقائب الأطفال، يبكي كلما عادوا
من الكتَّاب والحقل.
ويا مصباح قلبي، يا عزائي في الملمات،
منى روحي، ابنتي: عودي إليَّ فها هو الزادُ.
وهذا الماء. جوعى؟ هاكِ من لحمي.
طعامًا. آه! عطشى أنت يا أمي؟
فعبي من دمي ماء وعودي … كلهم عادوا.
كأنك برسفون تخطَّفتها قبضة الوحش.
وكانت أمها الولهى أقل ضنى وأوهاما
من الأم التي لم تدرِ أين مضيت!
في نعش؟
على جبل؟ بكيت؟ ضحكتِ؟ هبَّ الوحش أم ناما؟
وحين تموت نار الليل، حين يعسعس الوسن
على الأجفان، حين يفتش القصَّاص في النار؛
ليلمح من سفينة سندباد ذوائبَ الصاري،
ويُخفت صوته الوهَنُ،
يجن دمي إليك، يحن، يعصرني أسًى ضارٍ.
مضت عشر من السنوات، عشرة أدهر سود.
مضى أزلٌ من السنوات، منذ وقفتُ في الباب
أنادي، لا يردُّ عليَّ إلا الريح في الغاب،
تمزق صيحتي وتعيدها … والدرب مسدود.
بما تتنفس الظلماءُ من سمُر وأعنابِ.
وأنتِ كما يذوب النور في دوَّامة الليل،
كأنك قطرة الطلِّ
تشرَّبها التراب … أكاد من فَرَقٍ وأوصابِ
أسائل كل ما في الليل من شبحٍ ومن ظل،
أسائل كل ما طفل:
«أأبصرت ابنتي؟ أرأيتها؟ أسمعت ممشاها؟»
وحين أسير في الزحمةْ
أصغِّر كل وجه في خيالي: كان جفناها
كغمغمة الشروق على الجداول تشرب الظلمة،
وكان جبينها … وأراك في أبد من الناسِ
موزعة، فآه لو أراكِ وأنت ملتمةْ.
وأنتِ الآن في سَحَر الشباب، عصيره القاسي
يغلغل في عروقك، ينهش النهدين والثغرا.
وينشر حولك العطرا،
فيحلم قلبك المسكين بين النور والعتمةْ،
بشيء لو تجسد كان فيه الموت والنشوةْ!
وأذكر أن هذا العالم المنكود تملأ كأسه الشقوةْ،
وفيه الجوع والآلام فيه الفقر والداء.
أأنت فقيرة تتضرع الأجيال في عينيك، فهي فمُ
يُريد الزاد، يبحث عنه والطرقات ظلماء؟
أحدق في وجوه السائلات أحالها السقمُ،
ولوَّنها الطوى، فأراك فيها أبصر الأيدي
تمد، أحس أن يدي … يدي معهن تعرض زرقة البرد.
على الأبصار وهي كأنهن أدارها صنمُ،
تجمَّدَ في مدى عينيه أدعيةٌ وسال دم،
فأصرخ «في سبيل الله» تخنق صوتيَ الدمعة
بخيط الملح والماء.
وأنت على فمي لوعةْ.
وفي قلبي، وضوء شع ثم خبا بلا رجعةْ.
وخلَّفني أفتش عنه بين دجًى وأصداءِ.


البصرة، ٦ / ١٠ / ١٩٦١


الآراء (0)   

نحن نمقت الإعلانات، ولا نريد إدراجها في موقعنا، ولكن إدارة هذا الموقع تتطلب وقتاً وجهداً، ولا شيء أفضل لإحياء الجهد من القهوة. إن كنت تحب استخدام هذا الموقع، فما رأيك أن تشتري لنا كاسة قهوة على حسابك من هنا :)


https://www.buymeacoffee.com/alqasidah



غريب على الخليج
( 13.7k | 5 | 4 )
المومس العمياء
( 9k | 5 | 5 )
حفّار القبور
( 5.8k | 5 | 2 )
رحل النهار
( 4.3k | 0 | 0 )
سفر أيوب
( 4k | 0 | 1 )
في السوق القديم
( 2.6k | 5 | 3 )
هل كان حُبًّا؟
( 2.4k | 0 | 4 )
النهر والموت
( 2.3k | 0 | 0 )
جيكور والمدينة
( 2.1k | 0 | 1 )
أحبيني …!
( 2.1k | 0 | 4 )
دار جدي
( 2.1k | 4 | 0 )
خذيني
( 2k | 0 | 3 )
رسالة من مقبرة
( 1.9k | 0 | 0 )
المخبر
( 1.8k | 0 | 0 )
مرحى غيلان
( 1.8k | 0 | 0 )
وصية من محتضر
( 1.8k | 0 | 0 )
أغنية في شهر آب
( 1.7k | 0 | 0 )
سربروس في بابل
( 1.6k | 0 | 0 )
مدينة بلا مطر
( 1.6k | 0 | 1 )
مدينة السندباد
( 1.6k | 0 | 0 )
اللقاء الأخير
( 1.5k | 0 | 0 )
الأسلحة والأطفال
( 1.5k | 0 | 0 )
إقبال والليل
( 1.5k | 0 | 0 )
يا غربة الروح
( 1.5k | 0 | 0 )
سوف أمضي
( 1.5k | 0 | 1 )
أنشودة المطر
( 1.4k | 0 | 1 )
أساطير
( 1.4k | 0 | 0 )
أهواء
( 1.4k | 0 | 1 )
إلى جميلة بو حيرد
( 1.4k | 0 | 0 )
تموز جيكور
( 1.3k | 0 | 0 )
ستار
( 1.3k | 0 | 0 )
الباب تقرعه الرياح
( 1.3k | 0 | 0 )
المسيح بعد الصلب
( 1.3k | 0 | 1 )
عينان زرقاوان
( 1.3k | 0 | 1 )
عرس في القرية
( 1.3k | 0 | 0 )
نداء الموت
( 1.3k | 5 | 1 )
لأني غريب
( 1.3k | 0 | 0 )
لا تزيديه لوعة
( 1.3k | 0 | 1 )
غارسيا لوركا
( 1.2k | 0 | 0 )
لن نفترق
( 1.2k | 0 | 1 )
قافلة الضياع
( 1.2k | 0 | 2 )
رئة تتمزق
( 1.2k | 0 | 0 )
اتبعيني
( 1.1k | 0 | 0 )
الوصية
( 1.1k | 0 | 0 )
ديوان شعر
( 1.1k | 0 | 0 )
ربيع الجزائر
( 1.1k | 0 | 1 )
منزل الأقنان
( 1.1k | 0 | 0 )
رؤيا في عام 1956
( 1.1k | 0 | 0 )
وداع
( 1k | 0 | 0 )
في الليل
( 1k | 0 | 0 )
قالوا لأيوب
( 1k | 0 | 0 )
أقداح وأحلام
( 984 | 0 | 0 )
سراب
( 977 | 0 | 0 )
الليلة الأخيرة
( 944 | 0 | 1 )
أفياء جيكور
( 923 | 0 | 1 )
إرم ذات العماد
( 917 | 5 | 0 )
قارئ الدم
( 910 | 4 | 0 )
المبغى
( 904 | 0 | 0 )
في المغرب العربي
( 897 | 0 | 0 )
نهاية
( 872 | 0 | 0 )
هدير البحر والأشواق
( 802 | 0 | 0 )
جيكور وأشجار المدينة
( 746 | 0 | 0 )
عكاز في الجحيم
( 721 | 0 | 0 )
احتراق
( 718 | 0 | 0 )
المعبد الغريق
( 676 | 0 | 0 )
أغنية قديمة
( 675 | 0 | 0 )
ليلة انتظار
( 672 | 0 | 0 )
حدائق وفيقة
( 665 | 0 | 0 )
هوًى واحد
( 656 | 5 | 2 )
جيكور أمي
( 639 | 0 | 0 )
أمام باب الله
( 629 | 0 | 0 )
ثعلب الموت
( 622 | 0 | 0 )
شباك وفيقة (١)
( 616 | 0 | 0 )
في القرية الظلماء
( 615 | 0 | 0 )
جيكور شابت
( 615 | 0 | 0 )
ليلة الوداع
( 596 | 0 | 0 )
سجين
( 591 | 0 | 0 )
عبير
( 582 | 0 | 0 )
في انتظار رسالة
( 575 | 0 | 0 )
أسمعه يبكي
( 566 | 0 | 0 )
رسالة
( 549 | 0 | 0 )
القصيدة والعنقاء
( 542 | 0 | 0 )
شباك وفيقة (٢)
( 542 | 0 | 0 )
وغدًا سألقاها
( 541 | 0 | 0 )
ليلى
( 538 | 0 | 0 )
شناشيل ابنة الجلبي
( 537 | 0 | 0 )
دَرَمْ
( 523 | 0 | 0 )
من ليالي السهاد
( 518 | 0 | 0 )
نهر العذارى
( 510 | 0 | 0 )
العودة لجيكور
( 507 | 0 | 0 )
الشاهدة
( 499 | 0 | 0 )
أم كلثوم والذكرى
( 496 | 0 | 0 )
أغنية بنات الجن
( 491 | 0 | 0 )
متى نلتقي؟
( 484 | 0 | 0 )
قصيدة إلى العراق الثائر
( 478 | 0 | 0 )
أم البروم
( 465 | 0 | 0 )
سهر
( 465 | 0 | 0 )
ملال
( 464 | 0 | 0 )
كيف لم أحببك؟
( 462 | 0 | 0 )
الموعد الثالث
( 461 | 0 | 0 )
في ليالي الخريف الحزين
( 456 | 0 | 0 )
ذكرى لقاء
( 448 | 0 | 0 )
حنين في روما
( 446 | 3 | 0 )
نسيم من القبر
( 440 | 0 | 0 )
سلوى
( 436 | 0 | 0 )
تعتيم
( 433 | 0 | 0 )
مرثية جيكور
( 428 | 0 | 0 )
لقاء ولقاء
( 418 | 0 | 0 )
مدينة السراب
( 416 | 0 | 0 )
قصيدة من درم
( 412 | 0 | 0 )
في غابة الظلام
( 407 | 0 | 0 )
المعول الحجري
( 393 | 0 | 0 )
حامل الخرز الملون
( 392 | 0 | 0 )
في المستشفى
( 390 | 0 | 0 )
ها … ها … هوه
( 389 | 0 | 0 )
نفس وقبر
( 363 | 0 | 0 )
ذهبت
( 360 | 0 | 0 )
هَرِمَ المُغنِّي
( 348 | 0 | 0 )
الشاعر الرجيم
( 347 | 0 | 0 )
نبوءة ورؤيا
( 314 | 0 | 0 )
لوي مكنيس
( 307 | 0 | 0 )
صياح البط البري
( 296 | 0 | 0 )
الغيمة الغريبة
( 295 | 0 | 0 )
يا نهر
( 293 | 0 | 0 )
أسير القراصنة
( 288 | 0 | 0 )
خلا البيت
( 277 | 0 | 0 )
أظل من بشر
( 247 | 0 | 0 )
يقولون تحيا …
( 243 | 0 | 0 )
في أُخريات الربيع
( 237 | 0 | 0 )
حميد
( 231 | 0 | 0 )
القن والمجرَّة
( 229 | 0 | 0 )
النبوءة الزائفة
( 215 | 0 | 1 )
ابن الشهيد
( 214 | 0 | 0 )
فرار عام ١٩٥٣
( 213 | 0 | 0 )