الوصية - بدر شاكر السياب | القصيدة.كوم

بدر شاكر السياب

شاعر عراقي من أكثر الشعراء العرب تأثيراً في العصر الحديث، يعتبر من رواد شعر التفعيلة في الأدب العربي (1926-1964)


1122 | 0 | 2 | 0




من مرضي،
من السرير الأبيض،
من جاريَ انهار على فراشه وحشرجا،
يمصُّ من زجاجةٍ أنفاسَه المصفِّرةْ،
من حُلُمي الذي يمدُّ لي طريق المقبرة،ْ
والقمرَ الريضَ والدجى …
أكتبها وصيَّةً لزوجتي المنتظرةْ،
وطفليَ الصارخ في رقاده: «أبي، أبي.»
تلم في حروفها من عُمْري المعذَّب.
لو أنَّ عوليس وقد عاد إلى دياره،
صاحتْ به الآلهةُ الحاقدةُ المدمِّرةْ،
أن ينشرَ الشراعَ، أن يضلَّ في بحاره
دون يقينٍ، أن يعود في غدٍ لداره،
ما خضَّه النذيرُ والهواجس،
كما تخض نفسي الهواجس المبعثرةْ،
اليوم ما على الضمير من حياءٍ حارس:
أخافُ من ضبابةٍ صفراءِ
تنبع من دمائي.
تلفني فما أرى على المدى سواها.
أكاد من ذلك لا أراها،
يقصُّ جسميَ الذليلَ مِبْضَع
كأنه يقصُّ طينةً بدون ماء.
ولا أحس غير هبَّةٍ من النسيم ترفعُ
من طرَف الستائر الضبابِ،
ليقطرَ الظلامُ، لستُ أسمع
سوى رعودٍ رنَّ في اليبابِ،
منها صدًى وذاب في الهواءِ …
أخاف من ضبابةٍ صفراءِ!
أخاف أن أزلقَ من غيبوبة التخديرِ
إلى بحارٍ ما لها من مرسى،
وما استطاع سندبادُ حين أمسى
فيهن أن يعودَ للعودِ وللشراب والزهور،
صباحها ظلامْ،
وليلُها من صخرةٍ سوداء.
من ظلِّ غيبوبتي المسجور
إلى دجى الحِمامْ
ليس سوى انتقالةِ الهواء،
من رئةٍ تغفو، إلى الفضاءِ.
أخاف أن أحس بالمبضع حين يجرحُ
فأستغيث صامتَ النِّداءِ.
أصيح لا يردُّ لي عوائي،
سوى دمٍ من الوريد ينضحُ.
وكيف لو أفقتُ من رقادي المخدَّرِ
على صدى الصور، على القيامة الصغيرةْ:
يحمل كلَّ ميِّتٍ ضميرَه،
يشعُّ خلف الكفن المدثِّرِ،
يسوق عزرائيلُ من جموعنا الصفر إلى جزيرةْ
قاحلةٍ يقهقه الجليدُ فيها،
يصفر الهواء في عظامنا ويبكي.
ماذا لو أنَّ الموتَ ليس بعده من صَحوةْ،
فهو ظلامٌ عَدَمٌ، ما فيه من حسٍّ ولا شعور!
أكل ذاك الأنسِ، تلك الشقوةْ،
والطمع الحافر في الضمير،
والأمل الخالق من توثب الصغير،
ألف أبي زيد تفور الرغوةْ
من خيله الحمراء كالهجير …
أكلها لهذه النهاية؟
تُرى الحِمام للحياة غايةْ؟

•••
إقبالُ يا زوجتي الحبيبة،
لا تعذليني ما المنايا بيدي،
ولستُ، لو نجوتُ بالمخلَّدِ.
كوني لغيلان رضًى وطيبةْ،
كوني له أبًا وأمًّا وارحمي نحيبه،
وعلِّميه أن يُذيلَ القلب لليتيم والفقير،
وعلميه …
ظُلْمةُ النعاس
أهدابُها تمس من عيوني الغريبةْ،
في البلد الغريب، في سريري،
فترفع اللهيب عن ضميري …
لا تحزني إن مت أي باس،
أن يُحْطَمَ الناي ويبقى لحنه حتى غدي؟
لا تبعدي،
لا تبعدي،
لا …


بيروت، ١٩ / ٤ / ١٩٦٢


الآراء (0)   

نحن نمقت الإعلانات، ولا نريد إدراجها في موقعنا، ولكن إدارة هذا الموقع تتطلب وقتاً وجهداً، ولا شيء أفضل لإحياء الجهد من القهوة. إن كنت تحب استخدام هذا الموقع، فما رأيك أن تشتري لنا كاسة قهوة على حسابك من هنا :)


https://www.buymeacoffee.com/alqasidah



غريب على الخليج
( 13.7k | 5 | 4 )
المومس العمياء
( 9k | 5 | 5 )
حفّار القبور
( 5.8k | 5 | 2 )
رحل النهار
( 4.3k | 0 | 0 )
سفر أيوب
( 4k | 0 | 1 )
في السوق القديم
( 2.6k | 5 | 3 )
هل كان حُبًّا؟
( 2.4k | 0 | 4 )
النهر والموت
( 2.3k | 0 | 0 )
جيكور والمدينة
( 2.1k | 0 | 1 )
أحبيني …!
( 2.1k | 0 | 4 )
دار جدي
( 2.1k | 4 | 0 )
خذيني
( 2k | 0 | 3 )
رسالة من مقبرة
( 1.9k | 0 | 0 )
المخبر
( 1.8k | 0 | 0 )
مرحى غيلان
( 1.8k | 0 | 0 )
وصية من محتضر
( 1.8k | 0 | 0 )
أغنية في شهر آب
( 1.7k | 0 | 0 )
سربروس في بابل
( 1.6k | 0 | 0 )
مدينة بلا مطر
( 1.6k | 0 | 1 )
مدينة السندباد
( 1.6k | 0 | 0 )
اللقاء الأخير
( 1.5k | 0 | 0 )
الأسلحة والأطفال
( 1.5k | 0 | 0 )
إقبال والليل
( 1.5k | 0 | 0 )
يا غربة الروح
( 1.5k | 0 | 0 )
سوف أمضي
( 1.5k | 0 | 1 )
أنشودة المطر
( 1.4k | 0 | 1 )
أساطير
( 1.4k | 0 | 0 )
أهواء
( 1.4k | 0 | 1 )
إلى جميلة بو حيرد
( 1.4k | 0 | 0 )
تموز جيكور
( 1.3k | 0 | 0 )
ستار
( 1.3k | 0 | 0 )
الباب تقرعه الرياح
( 1.3k | 0 | 0 )
المسيح بعد الصلب
( 1.3k | 0 | 1 )
عينان زرقاوان
( 1.3k | 0 | 1 )
عرس في القرية
( 1.3k | 0 | 0 )
نداء الموت
( 1.3k | 5 | 1 )
لأني غريب
( 1.3k | 0 | 0 )
لا تزيديه لوعة
( 1.3k | 0 | 1 )
غارسيا لوركا
( 1.2k | 0 | 0 )
لن نفترق
( 1.2k | 0 | 1 )
قافلة الضياع
( 1.2k | 0 | 2 )
رئة تتمزق
( 1.2k | 0 | 0 )
اتبعيني
( 1.1k | 0 | 0 )
ديوان شعر
( 1.1k | 0 | 0 )
ربيع الجزائر
( 1.1k | 0 | 1 )
منزل الأقنان
( 1.1k | 0 | 0 )
رؤيا في عام 1956
( 1.1k | 0 | 0 )
وداع
( 1k | 0 | 0 )
في الليل
( 1k | 0 | 0 )
قالوا لأيوب
( 1k | 0 | 0 )
أقداح وأحلام
( 984 | 0 | 0 )
سراب
( 977 | 0 | 0 )
الليلة الأخيرة
( 944 | 0 | 1 )
أفياء جيكور
( 923 | 0 | 1 )
إرم ذات العماد
( 917 | 5 | 0 )
قارئ الدم
( 910 | 4 | 0 )
المبغى
( 904 | 0 | 0 )
في المغرب العربي
( 897 | 0 | 0 )
نهاية
( 872 | 0 | 0 )
هدير البحر والأشواق
( 802 | 0 | 0 )
جيكور وأشجار المدينة
( 746 | 0 | 0 )
عكاز في الجحيم
( 721 | 0 | 0 )
احتراق
( 718 | 0 | 0 )
الأم والطفلة الضائعة
( 706 | 0 | 0 )
المعبد الغريق
( 676 | 0 | 0 )
أغنية قديمة
( 675 | 0 | 0 )
ليلة انتظار
( 671 | 0 | 0 )
حدائق وفيقة
( 665 | 0 | 0 )
هوًى واحد
( 656 | 5 | 2 )
جيكور أمي
( 639 | 0 | 0 )
أمام باب الله
( 629 | 0 | 0 )
ثعلب الموت
( 622 | 0 | 0 )
شباك وفيقة (١)
( 616 | 0 | 0 )
في القرية الظلماء
( 615 | 0 | 0 )
جيكور شابت
( 615 | 0 | 0 )
ليلة الوداع
( 596 | 0 | 0 )
سجين
( 591 | 0 | 0 )
عبير
( 582 | 0 | 0 )
في انتظار رسالة
( 575 | 0 | 0 )
أسمعه يبكي
( 566 | 0 | 0 )
رسالة
( 549 | 0 | 0 )
القصيدة والعنقاء
( 542 | 0 | 0 )
شباك وفيقة (٢)
( 542 | 0 | 0 )
وغدًا سألقاها
( 541 | 0 | 0 )
ليلى
( 538 | 0 | 0 )
شناشيل ابنة الجلبي
( 537 | 0 | 0 )
دَرَمْ
( 523 | 0 | 0 )
من ليالي السهاد
( 518 | 0 | 0 )
نهر العذارى
( 510 | 0 | 0 )
العودة لجيكور
( 507 | 0 | 0 )
الشاهدة
( 499 | 0 | 0 )
أم كلثوم والذكرى
( 496 | 0 | 0 )
أغنية بنات الجن
( 491 | 0 | 0 )
متى نلتقي؟
( 484 | 0 | 0 )
قصيدة إلى العراق الثائر
( 478 | 0 | 0 )
أم البروم
( 465 | 0 | 0 )
سهر
( 465 | 0 | 0 )
ملال
( 464 | 0 | 0 )
كيف لم أحببك؟
( 462 | 0 | 0 )
الموعد الثالث
( 461 | 0 | 0 )
في ليالي الخريف الحزين
( 456 | 0 | 0 )
ذكرى لقاء
( 448 | 0 | 0 )
حنين في روما
( 446 | 3 | 0 )
نسيم من القبر
( 440 | 0 | 0 )
سلوى
( 435 | 0 | 0 )
تعتيم
( 433 | 0 | 0 )
مرثية جيكور
( 428 | 0 | 0 )
لقاء ولقاء
( 418 | 0 | 0 )
مدينة السراب
( 416 | 0 | 0 )
قصيدة من درم
( 412 | 0 | 0 )
في غابة الظلام
( 407 | 0 | 0 )
المعول الحجري
( 393 | 0 | 0 )
حامل الخرز الملون
( 392 | 0 | 0 )
في المستشفى
( 390 | 0 | 0 )
ها … ها … هوه
( 389 | 0 | 0 )
نفس وقبر
( 363 | 0 | 0 )
ذهبت
( 360 | 0 | 0 )
هَرِمَ المُغنِّي
( 348 | 0 | 0 )
الشاعر الرجيم
( 347 | 0 | 0 )
نبوءة ورؤيا
( 314 | 0 | 0 )
لوي مكنيس
( 307 | 0 | 0 )
صياح البط البري
( 296 | 0 | 0 )
الغيمة الغريبة
( 295 | 0 | 0 )
يا نهر
( 293 | 0 | 0 )
أسير القراصنة
( 288 | 0 | 0 )
خلا البيت
( 277 | 0 | 0 )
أظل من بشر
( 247 | 0 | 0 )
يقولون تحيا …
( 243 | 0 | 0 )
في أُخريات الربيع
( 237 | 0 | 0 )
حميد
( 231 | 0 | 0 )
القن والمجرَّة
( 229 | 0 | 0 )
النبوءة الزائفة
( 215 | 0 | 1 )
ابن الشهيد
( 214 | 0 | 0 )
فرار عام ١٩٥٣
( 213 | 0 | 0 )