شناشيل ابنة الجلبي - بدر شاكر السياب | القصيدة.كوم

بدر شاكر السياب

شاعر عراقي من أكثر الشعراء العرب تأثيراً في العصر الحديث، يعتبر من رواد شعر التفعيلة في الأدب العربي (1926-1964)


536 | 0 | 0 | 0





وأذكرُ من شتاء القريةِ النضَّاحِ فيه النورُ
من خَلَل السَّحاب كأنَّه النَّغَمُ
تسرَّبَ من ثقوب المعزف — ارتعشتْ له الظلَمُ
وقد غنَّى — صباحًا قبل … فيم أعدُّ؟ طفلًا كنت أبتسمُ
لليلي أو نهاري أثقلتْ أغصانَه النشوى عيونُ الحور.
وكنا — جدنا الهدَّار يضحك أو يغنِّي في ظلال الجوسق القَصَبِ
وفلَّاحيه ينتظرون: «غيثَك يا إلهُ!» وإخوتي في غابة اللَّعَبِ
يصيدون الأرانبَ والفَراش، و«أحمدَ» الناطور —
نحدِّق في ظلال الجوسق السمراء في النهرِ
ونرفع للسحاب عيوننا: سيسيل بالقطرِ.
وأرعدت السماءُ فرنَّ قاعُ النهر، وارتعشتْ ذُرى السَّعَفِ
وأشعلهنَّ ومْضُ البرق أزرقَ ثمَّ اخضر ثم تنطفئُ
وفتحت السماءُ لغيثِها المدرار بابًا بعد بابٍ
عاد منه النَّهر يضحك وهو ممتلئُ
تكلِّلُه الفقائعُ، عاد أخضرَ، عاد أسمرَ، غصَّ بالأنغام واللَّهَفِ
وتحت النَّخل حيثُ تظلُّ تمطِرُ كلُّ ما سعْفَه
تراقصتِ الفقائعُ وهي تُفجَرُ؛ إنه الرُّطَبُ
تساقطَ في يد العذراء وهي تهزُّ في لهفه
بجذع النخلةِ الفرعاء (تاجُ وليدكِ الأنوارُ لا الذهبُ،
سيصلب منه حُبُّ الآخرين، سيبرئ الأعمى،
ويبعث من قرار القبر ميْتًا هدَّه التعَبُ
من السفَرِ الطويل إلى ظلام الموت، يكسو عظمه اللحما
ويُوقد قلبَه الثلجي فهو بحبه يثبُ!)
وأبرقتِ السماءُ … فلاح، حيث تعرَّج النهرُ،
وطاف مُعلَّقًا من دون أسٍّ يلثمُ الماءَ
شناشيلُ ابنة الجلبيِّ نوَّر حوله الزَّهَرُ
(عقود ندًى من اللبلاب تسطع منه بيضاء)
وآسيةُ الجميلة كحَّل الأحداقَ منها الوجد والسَّهَرُ.
يا مطرًا يا حلبي
عبِّرْ بنات الجلبي
يا مطرًا يا شاشا
عبِّر بنات الباشا
يا مطرًا من ذهبِ.
تقطَّعتِ الدروب، مقص هذا الهاطلِ المدرارِ
قطَّعها ووراها،
وطُوِّقتِ المعابرُ من جذوع النخل في الأمطارْ
كغرقى من سفينة سندبادَ، كقصَّةٍ خضراء أرجأها وخلاها
إلى الغدِ «أحمدُ» الناطورُ وهو يديرُ في الغرفهْ
كئوسَ الشاي، يلمس بندقيَّتَه، ويسعل ثم يعبر طرْفُه الشُّرْفه
ويخترق الظلامَ.
وصاح «يا جدِّي» أخي الثرثارْ:
«أنمكث في ظلام الجوْسق المبتلِّ ننتظرُ؟
متى يتوقف المطرُ؟»
وأرعدتِ السماءُ، فطار منها ثُمَّةَ انفجرا
شناشيلُ ابنة الجلبيِّ …
ثمَّ تلوحُ في الأفُقِ
ذُرى قوس السَّحاب، وحيث كان يُسارق النَّظرا
شناشيلُ الجميلةِ لا تصيبُ العينُ إلا حمرةَ الشَّفَقِ.
ثلاثون انقضت، وكبرتُ: كم حبٍّ وكم وجْدِ
توهَّج في فؤادي!
غيرَ أني كُلَّما صفقَتْ يدا الرَّعْدِ
مددتُ الطَّرف أرقبُ: ربما ائتلقَ الشناشيلُ
فأبصرتُ ابنةَ الجلبي مقبلةً إلى وعدي!
ولم أرها. هواءٌ كلُّ أشواقي، أباطيل
ونبتٌ دونما ثمر ولا وَرْدِ!


لندن، ٢٤ / ٢ / ١٩٦٣


الآراء (0)   

نحن نمقت الإعلانات، ولا نريد إدراجها في موقعنا، ولكن إدارة هذا الموقع تتطلب وقتاً وجهداً، ولا شيء أفضل لإحياء الجهد من القهوة. إن كنت تحب استخدام هذا الموقع، فما رأيك أن تشتري لنا كاسة قهوة على حسابك من هنا :)


https://www.buymeacoffee.com/alqasidah



غريب على الخليج
( 13.7k | 5 | 4 )
المومس العمياء
( 9k | 5 | 5 )
حفّار القبور
( 5.8k | 5 | 2 )
رحل النهار
( 4.3k | 0 | 0 )
سفر أيوب
( 4k | 0 | 1 )
في السوق القديم
( 2.6k | 5 | 3 )
هل كان حُبًّا؟
( 2.4k | 0 | 4 )
النهر والموت
( 2.3k | 0 | 0 )
جيكور والمدينة
( 2.1k | 0 | 1 )
أحبيني …!
( 2.1k | 0 | 4 )
دار جدي
( 2.1k | 4 | 0 )
خذيني
( 2k | 0 | 3 )
رسالة من مقبرة
( 1.9k | 0 | 0 )
المخبر
( 1.8k | 0 | 0 )
مرحى غيلان
( 1.8k | 0 | 0 )
وصية من محتضر
( 1.8k | 0 | 0 )
أغنية في شهر آب
( 1.7k | 0 | 0 )
سربروس في بابل
( 1.6k | 0 | 0 )
مدينة بلا مطر
( 1.6k | 0 | 1 )
مدينة السندباد
( 1.6k | 0 | 0 )
اللقاء الأخير
( 1.5k | 0 | 0 )
الأسلحة والأطفال
( 1.5k | 0 | 0 )
إقبال والليل
( 1.5k | 0 | 0 )
يا غربة الروح
( 1.5k | 0 | 0 )
سوف أمضي
( 1.5k | 0 | 1 )
أنشودة المطر
( 1.4k | 0 | 1 )
أساطير
( 1.4k | 0 | 0 )
أهواء
( 1.4k | 0 | 1 )
إلى جميلة بو حيرد
( 1.4k | 0 | 0 )
تموز جيكور
( 1.3k | 0 | 0 )
ستار
( 1.3k | 0 | 0 )
الباب تقرعه الرياح
( 1.3k | 0 | 0 )
المسيح بعد الصلب
( 1.3k | 0 | 1 )
عينان زرقاوان
( 1.3k | 0 | 1 )
عرس في القرية
( 1.3k | 0 | 0 )
نداء الموت
( 1.3k | 5 | 1 )
لا تزيديه لوعة
( 1.3k | 0 | 1 )
لأني غريب
( 1.3k | 0 | 0 )
غارسيا لوركا
( 1.2k | 0 | 0 )
لن نفترق
( 1.2k | 0 | 1 )
قافلة الضياع
( 1.2k | 0 | 2 )
رئة تتمزق
( 1.2k | 0 | 0 )
اتبعيني
( 1.1k | 0 | 0 )
الوصية
( 1.1k | 0 | 0 )
ديوان شعر
( 1.1k | 0 | 0 )
ربيع الجزائر
( 1.1k | 0 | 1 )
منزل الأقنان
( 1.1k | 0 | 0 )
رؤيا في عام 1956
( 1.1k | 0 | 0 )
وداع
( 1k | 0 | 0 )
في الليل
( 1k | 0 | 0 )
قالوا لأيوب
( 1k | 0 | 0 )
أقداح وأحلام
( 982 | 0 | 0 )
سراب
( 976 | 0 | 0 )
الليلة الأخيرة
( 942 | 0 | 1 )
أفياء جيكور
( 922 | 0 | 1 )
إرم ذات العماد
( 916 | 5 | 0 )
قارئ الدم
( 909 | 4 | 0 )
المبغى
( 903 | 0 | 0 )
في المغرب العربي
( 895 | 0 | 0 )
نهاية
( 871 | 0 | 0 )
هدير البحر والأشواق
( 801 | 0 | 0 )
جيكور وأشجار المدينة
( 745 | 0 | 0 )
عكاز في الجحيم
( 720 | 0 | 0 )
احتراق
( 717 | 0 | 0 )
الأم والطفلة الضائعة
( 705 | 0 | 0 )
أغنية قديمة
( 675 | 0 | 0 )
المعبد الغريق
( 673 | 0 | 0 )
ليلة انتظار
( 671 | 0 | 0 )
حدائق وفيقة
( 663 | 0 | 0 )
هوًى واحد
( 655 | 5 | 2 )
جيكور أمي
( 639 | 0 | 0 )
أمام باب الله
( 627 | 0 | 0 )
ثعلب الموت
( 620 | 0 | 0 )
شباك وفيقة (١)
( 615 | 0 | 0 )
في القرية الظلماء
( 614 | 0 | 0 )
جيكور شابت
( 614 | 0 | 0 )
ليلة الوداع
( 596 | 0 | 0 )
سجين
( 589 | 0 | 0 )
عبير
( 582 | 0 | 0 )
في انتظار رسالة
( 573 | 0 | 0 )
أسمعه يبكي
( 565 | 0 | 0 )
رسالة
( 548 | 0 | 0 )
شباك وفيقة (٢)
( 541 | 0 | 0 )
القصيدة والعنقاء
( 540 | 0 | 0 )
وغدًا سألقاها
( 539 | 0 | 0 )
ليلى
( 537 | 0 | 0 )
دَرَمْ
( 522 | 0 | 0 )
من ليالي السهاد
( 516 | 0 | 0 )
نهر العذارى
( 509 | 0 | 0 )
العودة لجيكور
( 506 | 0 | 0 )
الشاهدة
( 497 | 0 | 0 )
أم كلثوم والذكرى
( 496 | 0 | 0 )
أغنية بنات الجن
( 490 | 0 | 0 )
متى نلتقي؟
( 482 | 0 | 0 )
قصيدة إلى العراق الثائر
( 477 | 0 | 0 )
سهر
( 465 | 0 | 0 )
ملال
( 463 | 0 | 0 )
أم البروم
( 463 | 0 | 0 )
الموعد الثالث
( 460 | 0 | 0 )
كيف لم أحببك؟
( 460 | 0 | 0 )
في ليالي الخريف الحزين
( 456 | 0 | 0 )
ذكرى لقاء
( 447 | 0 | 0 )
حنين في روما
( 443 | 3 | 0 )
نسيم من القبر
( 439 | 0 | 0 )
سلوى
( 433 | 0 | 0 )
تعتيم
( 432 | 0 | 0 )
مرثية جيكور
( 428 | 0 | 0 )
لقاء ولقاء
( 417 | 0 | 0 )
مدينة السراب
( 416 | 0 | 0 )
قصيدة من درم
( 411 | 0 | 0 )
في غابة الظلام
( 406 | 0 | 0 )
المعول الحجري
( 392 | 0 | 0 )
حامل الخرز الملون
( 391 | 0 | 0 )
في المستشفى
( 389 | 0 | 0 )
ها … ها … هوه
( 388 | 0 | 0 )
نفس وقبر
( 363 | 0 | 0 )
ذهبت
( 360 | 0 | 0 )
هَرِمَ المُغنِّي
( 347 | 0 | 0 )
الشاعر الرجيم
( 346 | 0 | 0 )
نبوءة ورؤيا
( 313 | 0 | 0 )
لوي مكنيس
( 306 | 0 | 0 )
الغيمة الغريبة
( 293 | 0 | 0 )
يا نهر
( 293 | 0 | 0 )
صياح البط البري
( 293 | 0 | 0 )
أسير القراصنة
( 287 | 0 | 0 )
خلا البيت
( 276 | 0 | 0 )
أظل من بشر
( 246 | 0 | 0 )
يقولون تحيا …
( 242 | 0 | 0 )
في أُخريات الربيع
( 236 | 0 | 0 )
حميد
( 231 | 0 | 0 )
القن والمجرَّة
( 228 | 0 | 0 )
النبوءة الزائفة
( 215 | 0 | 1 )
ابن الشهيد
( 213 | 0 | 0 )
فرار عام ١٩٥٣
( 212 | 0 | 0 )