القن والمجرَّة - بدر شاكر السياب | القصيدة.كوم

بدر شاكر السياب

شاعر عراقي من أكثر الشعراء العرب تأثيراً في العصر الحديث، يعتبر من رواد شعر التفعيلة في الأدب العربي (1926-1964)


229 | 0 | 0 | 0




ولولا زوجتي ومزاجُها الفوارُ لم تنهدَّ أعصابي
ولم ترتدَّ مثل الخيط رجلي دونما قوه،
ولم يرتجَّ ظهري فهو يسحبني إلى هُوه،
ولا فارقتُ أحبابي،
ولا خلَّفتُ أودْسيوس يضرب في دجى الغابِ
وتقذفه البحار إلى سواها دونما مرسى.
هناك تركته وطويتُ عنه كتابيَ المهجور،
سأكمل سفرتي معه، ستحملني إلى جيكور
سفينتُه، ولن أنسى
بأنَّ وراء رغو البحر قلبًا هدَّه القلقُ
وعينًا كلما زرع الغروبُ حدائقَ الدَّيجور
بأنجمها الصبايا شدَّ من حملاقها الشفقُ
على الأُفق البعيد لعل خفقًا من شراع أو سنًا مصباع
على اللُّجَج الضواري لاحْ.
فآهٍ لو كبنلوبَ الحزينة زوجتي تترقبُ الأنسامْ
لعلَّ جناح طيَّاره
كمحراثٍ من الفولاذ، شقَّق بينها الأثلامْ
ليزرع، ثَمَّ، أزهاره.
ألا تبًّا لحبٍّ هذه الآلامُ من عُقباهْ!
كأنَّ شفاهنا، حين التقتْ، رسمت من القُبَل
سريرًا نمتُ فيه أنثُّ منه الآهَ بعد الآهْ،
وعكَّازًا عليه مشيتُ ثم هويتُ في ثقلِ.
كأنَّ حجارة السور الذي ما بيننا قاما.
لها من هذه القبلات طينٌ شدَّها شدَّا.
أدهرًا كان أم سبعًا من النكبات أعواما؟
ولكنْ ما عليها من جناحٍ، كنتُ معتدَّا
بذهني أو شبابي:
سوف أصهرها، أغيِّرها كطينٍ في يد الفنَّانْ.
وقد غيَّرتُ. لكنَّ الذي غيَّرتُ ماذا كانْ؟
فؤادًا ضيِّقًا كاللحْد … كيف أوسِّعُ اللحدا؟
ونفسًا حدُّها بين السرير وبين قائمة الحساب كأنها قنٌّ من الأقنان
مداه يمد بين البيت والحقلِ
حبالًا قيدت قدميه وهو يردد الألحانْ
ولم يكُ يفهم الكلمات (ليس لقطرة الطلِّ
مكان إذ يجوع البطن يا لتلهف الظمآن!
أترويه المجرة وهي بحر — هكذا زعموا — على الشطآن
منه تناثرت كسَرُ الكواكب فهي كالرمل
هنالك، والمحار؟ أكل هذا يشبع الجوعانْ؟)
ولكني أحنُّ … فهل أعود غدًا إلى أهلي؟
نعم سأعود،
أرجع، لا إليها بل إلى غيلان؟


لندن، ٢ / ٣ / ١٩٦٣


الآراء (0)   

نحن نمقت الإعلانات، ولا نريد إدراجها في موقعنا، ولكن إدارة هذا الموقع تتطلب وقتاً وجهداً، ولا شيء أفضل لإحياء الجهد من القهوة. إن كنت تحب استخدام هذا الموقع، فما رأيك أن تشتري لنا كاسة قهوة على حسابك من هنا :)


https://www.buymeacoffee.com/alqasidah



غريب على الخليج
( 13.7k | 5 | 4 )
المومس العمياء
( 9k | 5 | 5 )
حفّار القبور
( 5.8k | 5 | 2 )
رحل النهار
( 4.3k | 0 | 0 )
سفر أيوب
( 4k | 0 | 1 )
في السوق القديم
( 2.6k | 5 | 3 )
هل كان حُبًّا؟
( 2.4k | 0 | 4 )
النهر والموت
( 2.3k | 0 | 0 )
جيكور والمدينة
( 2.1k | 0 | 1 )
أحبيني …!
( 2.1k | 0 | 4 )
دار جدي
( 2.1k | 4 | 0 )
خذيني
( 2k | 0 | 3 )
رسالة من مقبرة
( 1.9k | 0 | 0 )
المخبر
( 1.8k | 0 | 0 )
مرحى غيلان
( 1.8k | 0 | 0 )
وصية من محتضر
( 1.8k | 0 | 0 )
أغنية في شهر آب
( 1.7k | 0 | 0 )
سربروس في بابل
( 1.6k | 0 | 0 )
مدينة بلا مطر
( 1.6k | 0 | 1 )
مدينة السندباد
( 1.6k | 0 | 0 )
اللقاء الأخير
( 1.5k | 0 | 0 )
الأسلحة والأطفال
( 1.5k | 0 | 0 )
إقبال والليل
( 1.5k | 0 | 0 )
يا غربة الروح
( 1.5k | 0 | 0 )
سوف أمضي
( 1.5k | 0 | 1 )
أنشودة المطر
( 1.4k | 0 | 1 )
أساطير
( 1.4k | 0 | 0 )
أهواء
( 1.4k | 0 | 1 )
إلى جميلة بو حيرد
( 1.4k | 0 | 0 )
تموز جيكور
( 1.3k | 0 | 0 )
ستار
( 1.3k | 0 | 0 )
الباب تقرعه الرياح
( 1.3k | 0 | 0 )
المسيح بعد الصلب
( 1.3k | 0 | 1 )
عينان زرقاوان
( 1.3k | 0 | 1 )
عرس في القرية
( 1.3k | 0 | 0 )
نداء الموت
( 1.3k | 5 | 1 )
لأني غريب
( 1.3k | 0 | 0 )
لا تزيديه لوعة
( 1.3k | 0 | 1 )
غارسيا لوركا
( 1.2k | 0 | 0 )
لن نفترق
( 1.2k | 0 | 1 )
قافلة الضياع
( 1.2k | 0 | 2 )
رئة تتمزق
( 1.2k | 0 | 0 )
اتبعيني
( 1.1k | 0 | 0 )
الوصية
( 1.1k | 0 | 0 )
ديوان شعر
( 1.1k | 0 | 0 )
ربيع الجزائر
( 1.1k | 0 | 1 )
منزل الأقنان
( 1.1k | 0 | 0 )
رؤيا في عام 1956
( 1.1k | 0 | 0 )
وداع
( 1k | 0 | 0 )
في الليل
( 1k | 0 | 0 )
قالوا لأيوب
( 1k | 0 | 0 )
أقداح وأحلام
( 984 | 0 | 0 )
سراب
( 976 | 0 | 0 )
الليلة الأخيرة
( 943 | 0 | 1 )
أفياء جيكور
( 923 | 0 | 1 )
إرم ذات العماد
( 917 | 5 | 0 )
قارئ الدم
( 910 | 4 | 0 )
المبغى
( 904 | 0 | 0 )
في المغرب العربي
( 895 | 0 | 0 )
نهاية
( 872 | 0 | 0 )
هدير البحر والأشواق
( 801 | 0 | 0 )
جيكور وأشجار المدينة
( 746 | 0 | 0 )
عكاز في الجحيم
( 720 | 0 | 0 )
احتراق
( 718 | 0 | 0 )
الأم والطفلة الضائعة
( 706 | 0 | 0 )
المعبد الغريق
( 676 | 0 | 0 )
أغنية قديمة
( 675 | 0 | 0 )
ليلة انتظار
( 671 | 0 | 0 )
حدائق وفيقة
( 665 | 0 | 0 )
هوًى واحد
( 655 | 5 | 2 )
جيكور أمي
( 639 | 0 | 0 )
أمام باب الله
( 628 | 0 | 0 )
ثعلب الموت
( 622 | 0 | 0 )
شباك وفيقة (١)
( 616 | 0 | 0 )
في القرية الظلماء
( 615 | 0 | 0 )
جيكور شابت
( 615 | 0 | 0 )
ليلة الوداع
( 596 | 0 | 0 )
سجين
( 591 | 0 | 0 )
عبير
( 582 | 0 | 0 )
في انتظار رسالة
( 574 | 0 | 0 )
أسمعه يبكي
( 566 | 0 | 0 )
رسالة
( 548 | 0 | 0 )
شباك وفيقة (٢)
( 542 | 0 | 0 )
القصيدة والعنقاء
( 541 | 0 | 0 )
وغدًا سألقاها
( 540 | 0 | 0 )
ليلى
( 538 | 0 | 0 )
شناشيل ابنة الجلبي
( 537 | 0 | 0 )
دَرَمْ
( 523 | 0 | 0 )
من ليالي السهاد
( 518 | 0 | 0 )
نهر العذارى
( 509 | 0 | 0 )
العودة لجيكور
( 506 | 0 | 0 )
الشاهدة
( 498 | 0 | 0 )
أم كلثوم والذكرى
( 496 | 0 | 0 )
أغنية بنات الجن
( 491 | 0 | 0 )
متى نلتقي؟
( 484 | 0 | 0 )
قصيدة إلى العراق الثائر
( 477 | 0 | 0 )
أم البروم
( 465 | 0 | 0 )
سهر
( 465 | 0 | 0 )
ملال
( 464 | 0 | 0 )
كيف لم أحببك؟
( 462 | 0 | 0 )
الموعد الثالث
( 460 | 0 | 0 )
في ليالي الخريف الحزين
( 456 | 0 | 0 )
ذكرى لقاء
( 448 | 0 | 0 )
حنين في روما
( 445 | 3 | 0 )
نسيم من القبر
( 440 | 0 | 0 )
سلوى
( 435 | 0 | 0 )
تعتيم
( 432 | 0 | 0 )
مرثية جيكور
( 428 | 0 | 0 )
لقاء ولقاء
( 418 | 0 | 0 )
مدينة السراب
( 416 | 0 | 0 )
قصيدة من درم
( 412 | 0 | 0 )
في غابة الظلام
( 406 | 0 | 0 )
حامل الخرز الملون
( 392 | 0 | 0 )
المعول الحجري
( 392 | 0 | 0 )
في المستشفى
( 390 | 0 | 0 )
ها … ها … هوه
( 388 | 0 | 0 )
نفس وقبر
( 363 | 0 | 0 )
ذهبت
( 360 | 0 | 0 )
هَرِمَ المُغنِّي
( 347 | 0 | 0 )
الشاعر الرجيم
( 347 | 0 | 0 )
نبوءة ورؤيا
( 313 | 0 | 0 )
لوي مكنيس
( 306 | 0 | 0 )
صياح البط البري
( 296 | 0 | 0 )
الغيمة الغريبة
( 294 | 0 | 0 )
يا نهر
( 293 | 0 | 0 )
أسير القراصنة
( 288 | 0 | 0 )
خلا البيت
( 277 | 0 | 0 )
أظل من بشر
( 247 | 0 | 0 )
يقولون تحيا …
( 242 | 0 | 0 )
في أُخريات الربيع
( 236 | 0 | 0 )
حميد
( 231 | 0 | 0 )
النبوءة الزائفة
( 215 | 0 | 1 )
ابن الشهيد
( 214 | 0 | 0 )
فرار عام ١٩٥٣
( 213 | 0 | 0 )