احتضان الأم وليدها (قارون) - بكري عمر سيسي | القصيدة.كوم

شاعر من جمهورية مالي، مقيم في السودان حيث يدرس اللغة العربية (1996-)


588 | 0 | 0 | 3



هذا النشازُ مِن الإنسيّ
محضُ سَفا
كالطّير
حوّم في زهوٍ لينخَسِفا

روحٌ سماويةٌ
ضلتْ خريطتَها
حطّتْ وديدنها بالكبر قد صلِفا

إنّ الفتى
يُخلعُ الشيطانَ بردتَه
لكي يغمّطَ من علياء
من شرفا


فجاءه
من نبيّ المعجزاتِ هدىً
بدَا له الحقّ ولّى الدير منحرفاَ

لا زال
يعدو على قيثارِ غطرسةٍ
مستعليا فوقَ ركبِ العجبِ معتكفا

لا شيءَ يغريه
عن سلطانِ عاهله
إلا الذي أبدع الطغيانَ
والعسفا


‏وبات من دون "نورانٍ"
‏فيشعله دلْسُ الغرور قناديلا
‏لكي يقفا


برّاقة يده
‏من ومضها انتشلتْ ‏روحُ الطغى
‏ قد تُضيء الدربَ والسَّدَفا


إذ جاب صخراً
وكان التيه مخزنه
وهمٌ على أنه بالكنز قد رَصَفا

على شفا جرف هارٍ
بنى وطناً
فحُقَّ للماء سيلانُ إذا انجرَفا

وللرموس مشاعٌ
دربه وعرٌ
وهكذا صار طمساً ذاك قصر صفا

الأم تحضنهُ
‏ كيما تعيدَ له صوابه
‏ الطّين للطِّيني حيثُ جَفاَ




الآراء (0)   


الموقع مهدد بالإغلاق نظراً لعجز الدعم المادي عن تغطية تكاليف الموقع.

يمكنك دعمنا ولو بمبلغ بسيط لإبقاء الموقع حياً.